اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات

الجوائز العالمية

جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية والإنسانية
الدورة الحادية عشرة للجوائز

بتاريخ 05/04/2020 شكلت اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات بقرار من مجلس الوزراء كأحد المبادرات لدعم الجهود التطوعية أثناء كوفيد 19 ، وتقديم الدعم المطلوب للمتطوعين وجهات التطوع وتنظيم العمل التطوعي فيما بينهم. وتعمل اللجنة، التي يترأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على تطوير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الإمارات خلال الأزمات، وبالتعاون مع كل الأطراف المعنية بالعمل التطوعي في الدولة من أفراد ومؤسسات . وتضم اللجنة في عضويتها الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، كنائب للرئيس، وعدد من الوزراء والمسؤولين بهدف رفع كفاءة الجهود التطوعية ودعم مجهود الاستجابة الوطني لأزمة كوفيد19

تتولى اللجنة مهمة الإشراف وتنظيم عمل الجهات التطوعية على مستوى الدولة خلال الأزمات, ومتابعة المتطوعين وضمان صحتهم وسلامتهم وتقديم كل الدعم اللازم لهم، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات المحلية الحكومية وشبه الحكومية لتوحيد الحملات التطوعية خلال الأزمات. ولقد قامت اللجنة بتفعيل منصة "متطوعين. إمارات" كمنصة وطنية لاستقبال واعتماد طلبات التطوع. ويشارإلى أن منصة "متطوعين.امارات" التي تشرف عليها وزارة تنمية المجتمع بالشراكة مع مؤسسة الإمارات وتحت مظلة اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات ,تتيح للراغبين بالمشاركة والتطوع من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، سواء بالتطوع الميداني أو الافتراضي ,والذي يعد سابقة تنموية ومجتمعية تؤكد القدرة على عطاء الإنسان للإنسان وفي أي زمان ومكان.

وتعتبر الحملة الوطنية "الإمارات تتطوع" والتي انطلقت في ابريل 2020 أولى مبادرات "اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات" في إطار رؤيتها لتنظيم العمل التطوعي على مستوى الدولة والحفاظ على سلامة المتطوعين وصحة الفئات الأكثر تأثرًا في المجتمع، كما تعمل على تلبية حاجة الجهات المعنية بأسرع وقت ممكن وتعزيز التكامل والتعاون بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة ومشاركة المجتمع دعما للجهود الوطنية في التصدي لتداعيات وتحديات الأزمات مثل جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"

وتأتي الحملة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارىء والأزمات والكوارث، وتسعى إلى استدامة وإثراء المنصة بالخبرات والمهارات التطوعية، والاستفادة منها لتلبية أية احتياجات وطنية في أوقات الطوارئ .ومنذ بداية الجائحة قدم المتطوعون جهود ميدانية ملموسة ومؤثرة حيث كان عملهم  الرئيسي في تقديم الدعم للجهات الرسمية في الدولة، وتكوين خط الدعم الخلفي للجهات المختلفة العاملة في مكافحة الجائحة مثل المطارات والحدود دعم مراكز التجزئة والمراكز التجارية, الوقاية والدعم الطبي مثل المستشفيات ، مراكز المسح والمستشفيات الميدانية ,برنامج التعقيم الوطني, مبادرة المسح الوطني وكذلك في المرحلة الثالثة للتجارب السريرية.

ولقد أثمرت المرحلة الأولى من الحملة إرثاً قوياً من التطوع وفي فتح آفاق جديدة للتطوع على الصعيد الافتراضي, فلقد شارك الكثير في تقديم الدعم عن طريق مراكز الأتصال المختلفة, و تنظيم ورش عمل ودورات تثقيفية عن الجائحة منها على سبيل المثال  منصة خلك بالبيت ، خلك بأمان وهي جلسات مباشرة  تتمحور حول منصة رقمية للتشجيع على عيش حياة صحية داخل المنازل أثناء حالات الطوارئ العالمية وكذلك برنامج جسور وهو مبادرة للصحة النفسية تستهدف توحيد الجهود لرفع الوعي بخصوص الصحة النفسية وتُركز على ثلاث آليات هي: التواصل، والمشاركة، والتعافي معاً.

كما عمل المتطوعون على دعم مراكز الاتصالات للصحة، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، وحملة مليون  وجبة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله, إضافة لعشرات الفرص التطوعية الافتراضية ومن ضمنها التطوع في الخط الساخن "نحن أهلكم" للاطمئنان على كبار المواطنين وفي "خط الدعم النفسي" لتقديم الاستشارات والدعم اللازم لمختلف فئات المجتمع.

سجلت الحملة مشاركة فاعلة لـمتطوعين ميدانين ومتخصصين ففي خلال شهر واحد منذ البدء في الحملة, تم استقطاب 36078 متطوع ميداني وافتراضي من 150 جنسية. كما شاركت مع جهات حكومية عدة مثل وزارة تنمية المجتمع ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ووزارة الصحة ووقاية المجتمع ووزارة التربية والتعليم ودائرة تنمية المجتمع بأبوظبي وهيئة تنمية المجتمع دبي ودائرة الصحة بأبوظبي وهيئة الصحة بدبي وغيرهم من الجهات الأخرى

وتقديراً لإسهاماتها ,حصلت اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات على جائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الطبية الإنسانية للدورة  2019-2020

 

الفعاليات القادمة لجائزة حمدان الطبية
أرشيف الجائزة
فيديو توعوي عشوائي